دور التكنولوجيا الحديثة فى تنمية الأنشطة التجارية

- الإعلانات -

مما لاشك فيه أن التكنولوجيا هى المسيطر الوحيد على حياتنا الفترة القادمة، ومنذ انتشار فيروس كورونا عرفنا أهميتها أكثر، فبعد تفعيل هاشتاج الالتزام بالمنزل والاعتماد على التكنولوجيا أكثر لتأدية المهام اليومية، أصبحت التكنولوجيا هى الملاذ الأول لكثير من الموظفين وأصحاب البيزنس والتجار، بالطبع التكنولوجيا تلعب دورا مهما منذ القدم، ولكن كنا لا نراها دائما وتعتمد اعتماد كلى على الأساليب التقليدية التى تنهى لنا الأعمال اليومية، ولكن دعونا نعترف أن الاعتماد على الأساليب القديمة لم تعد تكفى لتحقيق الرخاء والنمو الاقتصادى، حيث أن التكنولوجيا دائما ستحقق الكثير من الانجازات وبطرق اقل تكلفة كثيرا من الجهود التقليدية. 

 

اذا كنت صاحب نشاط تجارى فلابد ان تفكر قليلا ماذا تلعب التكنولوجيا دورها حتى تربح تجارتك، وتحقق مبيعات هائلة، فمع الانتشار الواضح الذى حققته التكنولوجيا وايضا تواجدها جنبا الى جنب مع التجارة بأنواعها، ادى الى ظهور طفرة فى مجال تجارة العالمية من حيث التسويق والبيع والشراء الاون لاين، وايضا استخدام التكنولوجيا فى المحاسبة، فقديما والاعتماد على الطرق التقليدية فى المحاسبة كان يخسر الكثير من أصحاب المشاريع وايضا كساد التجارة، ولكن الآن ومع وجود شركات برامج محاسبية أصبح الوضع أكثر سهولة عن الماضى. 

دور التكنولوجيا الحديثة فى تنمية الأنشطة التجارية
دور التكنولوجيا الحديثة فى تنمية الأنشطة التجارية

 بضغطة زر أصبحت تعرف الكثير عن حسابات تجارتك وأرباحها وخسائرها، و نسبة الهالك و الموجود فى المخازن، فكان قديما الاعتماد على البرامج الاكسيل كانت تقتصر على وظائف قليلة جدا لاتساعد على النجاح والتقدم بل كان يشتكى اصحاب المشاريع من صعوبة معرفة الوضع المالي لمشاريعهم وصعوبة التخطيط الى المستقبل لكن الان برامج المحاسبة اصبحت على ارض صلبة بكثير من المميزات التى لا غنى عنها أبدا، فأصبح صاحب المشروع يمتلك الأكثر واصبح لدية الوقت ليتابع جميع المهام من حيث الموردين والموظفين و متابعة مهامهم وصلاحياتهم داخل العمل ومتابعة الأرباح والخسائر والمديونيات في البرامج المحاسبية اصبحت الاكثر احتياجا لتنمية اى مشروع تجارى. 

 

فمن يستطيع أن يستخدم التكنولوجيا بذكاء حالفه الحظ في تحقيق الكثير من النجاح وامتلاك أكبر البراندات والتطور السريع لتجارته ومشروعه مهما كان تخصصه.